يعمل القسم الخاص بفحص التوازن في المركز المتطور للسمع والتوازن بتعاون وثيق مع خدمة الأنف والأذن والحنجرة للمساعدة على علاج المرضى المصابين بالدوار و\أو مشاكل في التوازن. يوفر المركز مجموعة واسعة من عمليات التقييم وإعادة التأهيل المتخصص والتى تشمل:

يعمل القسم الخاص بفحص التوازن في المركز المتطور للسمع والتوازن بتعاون وثيق مع خدمة الأنف والأذن والحنجرة للمساعدة على علاج المرضى المصابين بالدوار و\أو مشاكل في التوازن. يوفر المركز مجموعة واسعة من عمليات التقييم وإعادة التأهيل المتخصص والتى تشمل:
• اختبارات حركات العين (تخطيط حركات العين) باستخدام الفيديو (تخطيط رأرأة العين بالفيديو) أو التسجيل الكهربى (تخطيط رأرأة العين بالكهرباء)
• الاختبار الحرورى
• اختبار الإبصار العمودى الشخصى
• تقييم الكرسى الدوار
• اختبار تخطيط وضعية الجسم وخيارات إعادة التأهيل
• اختبار التوازن المحفز للجهد العضلى
• التخطيط الكهربى للقوقعة
• اختبار الوضعية الساكنة والمتحركة
• اختبار نبض الرأس بالفيديو

يتم عرض المرضى قبل خضوعهم لتقييم التوازن على فريق الأنف والأذن والحنجرة. لا يحتاج كل المرضى المصابين بالدوار أو عدم التوازن إلى كل هذه الاختبارات ولكن عادة ما يكونون في بعض الأحيان في حاجة إلى استشارة وتوجيه بسيط. من خلال هذه الاختبارات يمكن الحصول على المعلومات الخاصة بالسبب المحتمل لعدم التوازن ويتم إعطاء العلاج المناسب عن طريق فريق الأنف والأذن والحنجرة بناء على سبب وشدة الحالة. قد تتحسن مشاكل الدوار أو التوازن أحيانًا مع الوقت دون الحاجة إلى أى تدخل وفى أحيان أخرى قد يحتاج المرضى إلى القيام بتدريبات منهجية لإعادة التأهيل أوتناول أدوية أو الخضوع لجراحة.

ما الذى يجب توقعه عند تقييم التوازن الخاص بك

قد يستغرق فحص التوازن حتى ساعتين. سوف تعتمد الإختبارات التى يتم إجراؤها على المشاكل التى تعانى منها وما طلبه الأطباء وما يقرره متخصصى السمعيات ليكون أكثر ملائمة لحالتك. تم تصميم الاختبارات لتقييم الطريقة التى يقوم فيها المخ بمزج المعلومات من أعضاء الجسم الخاصة بالتوازن والنظر والمفاصل.

بعد أخذ التاريخ المرضى المفصل منك: ذكر مشاكل التوازن والصحة العامة وأسلوب المعيشة فإن أخصائى السمعيات سوف يعاين أذنيك بالمنظار ويقوم باختبار بسيط لوظفية الأذن الوسطى (قياس طبلة الأذن).

سوف تشمل الكثير من الاختبارات النظر إلى حركات العين نظرًا لأن أجهزة التوازن في أذنيك متصلة بالعين بواسطة منعكس تلقائى. تشمل العديد من الاختبارات تتبع الضوء بعينيك أثناء تسجيل حركات عينك باستخدام نظارات تحتوى على كاميرا صغيرة. بدلاً من ذلك, يمكن وضع مجموعة من أجهزة التسجيل حول عينك إذا كانت النظارات غير مناسبة لك. يوجد اختبار أخرى قد نقوم به والذى يشمل وضع كمية صغيرة من السائل أو الهواء في كل أذن. يقوم ذلك بتحفيز أعضاء التوازن بطريقة مباشرة مما يسمح بتقييم وظيفة التوازن في كل أذن بشكل مستقل ويساعد أخصائى السمعيات على تحديد ما إذا كانت مشكلة التوازن التى تعانى منها ناتجة عن عدم التوافق بين الأذنين.

لتقييم توازنك فقد نطلب منك أن تقف مع فتح عينيك ثم غلقهما وأنت تقف على منصة ومرتبة إسفنجية. يختبر هذا الاختبار جهاز التوازن لكى يرى مدى اعتماد جهاز التوازن الخاص بك على المعلومات القادمة من أجهزة الإحساس الأساسية الأخرى.

لفحص وجود دوار وضعى فإن إخصائى السمعيات قد يبحث عن وجود أى حركات في العين او دوار يحدث عند تحريك جسمك فى وضعيات مختلفة على الأريكة (يمكن أن يكون فريق أطباء الأنف والأذن والحنجرة قد قام بذلك بالفعل).

إعادة تأهيل التوازن

قد يستفيد بعض المرضى الذين يعانون من مشكلات في التوازن من نوع معين من العلاج التدريبى يعرف بإعادة تأهيل التوازن. هذا العلاج ليس مناسبًا لكل أنواع الدوار أو عدم التوازن. سوف يتم إعطاء معظم المرضى تدريبًا بسيطًاً للقيام به في المنزل وسوف يتم متابعتهم بواسطة أخصائى السمعيات الذى سيقوم بتغيير هذه التمرينات على حسب الحاجة. يتطلب إعادة تأهيل التوازن موعد أولى لمدة ساعة واحدة مع مواعيد وزيارات متابعة أسبوعية عادة وتستمر من 30 إلى 45 دقيقة. قد يحتاج إلى القيام بالعديد من الزيارات لإكمال برنامج إعادة التأهيل.

TOP